"شاب سعودي يُدفع له مهر بمبلغ ضخم لزواجه من ابنة عمه.. وما حدث بعد يومين صادم للجميع!"

قصة شاب موريتاني دفع مبلغاً كبيراً من المال مهراً لعروسه وكشف الغموض بعد الزواج في قصة مدهشة، قام شاب موريتاني بدفع مبلغاً كبيراً من المال مهراً لعروسه، لكن المفاجأة كانت بعد اكتمال مراسم الزواج. وفقًا للكاتب السعودي مشعل السديري، الذي نشر مقاله "مقتطفات السبت" في صحيفة "الشرق الأوسط"، تبين أن الشاب قد سرق هذا المبلغ من شركة عمه ووالد العروس.

 

|| للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نظف كليتيك بأقوى مشروب قاهر لتنظيف الكلى والجسم من السموم وتراكمات السنين في 3 أيام فقط

 

5 دول على قائمة الخطر..عالم الزلازل الهولندي يثير الجدل ويحذر من زلازل قوي يضرب المنطقة العربية

 

طريقة جبارة لتنظيف القولون من البراز المتحجر .. إليك طريقة منزلية مفيدة وآمنه تغنيك عن الطبيب!

 

كشف الحقيقة بعد اكتمال مراسم الزواج وفقًا للتفاصيل، دفع العريس مبلغ 500 ألف أوقية مهرًا لابنة عمه. ولكن بعد يومين من الزواج، اكتشف والد العروس أنه قد فقد مبلغًا كبيرًا من حساب شركته. وبعد التحقيق، تبين أن هذا المبلغ قد سرقه ابن أخيه الذي يعمل كموظف في الشركة.

التعامل مع الوضع بحذر وفقًا لموقع (تقدمي) الموريتاني، تم التعامل مع الوضع بحذر، حيث تم الاتفاق بين العريس ووالده على معالجة الأمر مع والد العروس، حتى لا تعلم العروس بما حدث وتحمي مشاعرها. وقد كاد الكاتب مشعل السديري أن يكشف الحقيقة للعريس، ولكنه تراجع في اللحظة الأخيرة وذلك بناءً على النصيحة الخالدة التي تقول "يا داخل بين البصلة وقشرتها، ما ينوبك غير ريحتها".

الحب والكراعين وفي ختام المقال، استشهد الكاتب بمقولة الكاتب الفرنسي فولتير التي تقول "الحب من دون سائر العواطف، فهو يهاجم في آن معاً الرأس والقلب والحواس". وأضاف الكاتب أن الكراعين أيضًا يشابه الحب. وبهذا يكون قد أعطى المقال لمسة أدبية وفلسفية في نهايته.

مفاجأة أخرى في السعودية في حادثة مشابهة، قام شاب سعودي بدفع مبلغاً كبيراً من المال مهراً لابنة عمه، ولكن المفاجأة كانت بعد يومين من الزواج. تبين أن هذا الشاب قد قام بفعل نفس الشيء، حيث سرق المال من والدها. هذه القصة تظهر أن هذا النوع من الاحتيال ليس مقتصرًا على بعض الثقافات أو البلدان، بل يحدث في أماكن مختلفة حول العالم.

.